أكد المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا أن “المعارضة” في الخارج لاتتفق فيما بينها، كاشفاً عن تأجيل المباحثات الفنية حتى تتمكن المجموعات المسلحة من التوصل إلى رؤية واضحة.

وقال المبعوث دي مستورا خلال مؤتمر صحفي له في جنيف: “هناك 50 شاحنة مساعدات وصلت إلى دوما في ريف دمشق”، مضيفاً أن مدينتي الرقة ودير الزور ستشهدان تصاعداً في العمليات العسكرية، وأن بداية الشهر القادم سيشكل بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية.

كما كشف دي مستورا عن تحضيرات وتجهيزات لإيصال المساعدات لكلٍ من مخيم اليرموك وكفريا والفوعة.

في سياق متصل، أشار المبعوث إلى أن مباحثات أستانة حول سورية ستعقد في نهاية آب، لافتاً إلى أن شهر تشرين الأول سيكون شهراً حاسماً في الأزمة السورية.

 

المحاور