لفت المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا، إلى الفرق الكبير بين هذه الجولة وما قبلها من مفاوضات جنيف3، معلناً عن اليوم الأخير للمفاوضات.

ومن خلال مؤتمر صحفي عقب لقاء جمعه بالوفد الحكومي إلى جنيف صرّح دي ميستورا: “أجرينا مناقشات مع وفد الجمهورية العربية السورية لمعرفة رؤيتهم بشأن الحكومة الموسعة”.

وأضاف: “نحاول خلال هذه الجولة جمع التصورات مع جميع الأطراف المشاركة في الحوار”، معتبراً أن فائدة المحادثات غير المباشرة هي معرفة رأي الأطراف، داعياً للتحلي بالصبر قبل بلورة خارطة الطريق.

كما أشار المبعوث الأممي في سياق حديثه إلى وجود فارق بين ما يجري في هذه المحادثات وما جرى في السابق، معلقاً بأنه خلال هذه الجولة تمت متابعة الوضع بشأن كفريا والفوعة ودير الزور.

وختاماً أعلن دي ميستورا عن الموعد الأخير لهذه الجولة من المفاوضات وحدده بيوم الأربعاء المقبل.

يذكر أن خلال هذه الجولة تجري مناقشة التعديلات التي وضعها كل وفد على ورقة مبادئ دي ميستورا الـ12.

المحاور