يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في المحور الجنوبي من مدينة دير الزور، مستهدفاً بذلك مقرات تابعة لتنظيم “داعش” في مدينة الميادين، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي التنظيم فضلاً عن تدمير 3 عربات.

وفي سياق العملية ذاتها، أشار مصدر ميداني إلى أن الجيش قام باستهداف أكثر من 6 زوارق في نهر الفرات، كان مسلحو التنظيم يستخدمونها في التنقل ونقل الأسلحة والذخيرة في محيط قريتي الصبحة والمريعية بريف دير الزور الشرقي.

بدوره، سلاح الجو لم يغب عن المعركة، إذ يواصل الطيران الحربي شن غاراته مستهدفاً نقاط التنظيم في منطقة المقابر وأحياء الحميدية والعرضي والموظفين والرشدية على الأطراف الجنوبية لمدينة دير الزور، موقعاً قتلى وجرحى في صفوف التنظيم.

يبدو أن معادلة المعارك المذكورة باتت تصب في صالح الجيش السوري، ولاسيما أن وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “داعش” بدأت بإطلاق حملة مناشدات تستجدي بها عواطف المسلحين المتمركزين في الرقة، طالبين منهم “الدعم والمساندة”.

 

المحاور