أعلن الجيش السوري صباح اليوم سيطرته الكاملة على مدينة السخنة شمال شرق تدمر في ريف حمص الشرقي، بعد أسبوع من دخوله المدينة.

مصدر ميداني تحدث لموقع المحاور الإخباري قائلاً: “أسفرت العملية الأخيرة عن مقتل أعداد كبيرة من مسلحي تنظيم داعش وتدمير عتادهم وأسلحتهم”، مبيناً أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة تتابع عملياتها لتأمين محيط المدينة وفرض طوق حماية.

ناشطون تداولوا صوراً على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر عناصر الجيش وهم يرفعون العلم السوري داخل مدينة السخنة، واصفين هذا الأمر بأنه “انتصار حاسم، ينبئ بنهاية تنظيم داعش” على حد تعبيرهم.

وتكمن أهمية مدينة السخنة في كونها كانت تعد أكبر تجمع لمسلحي تنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي، وأهم طرق إمداده الرئيسية كونها همزة وصل بين أرياف حمص ودير الزور والرقة.

وكان الجيش السوري دخل مدينة السخنة في الخامس من الشهر الجاري، وسط فرار المئات من مسلحي التنظيم باتجاه محافظة البوكمال بريف دير الزور.

 

المحاور