أعدم تنظيم “داعش” 50 مدنياً في الساحل الأيمن من الموصل، بينما أعلنت القوات العراقية عن اعتقال قناصة روسية في محيط جامع النوري في أحياء الموصل القديمة.

حيث أفاد مصدر محلي  في محافظ نينوى لـ “السومرية نيوز” أن “عناصر تنظيم “داعش” قاموا، بإعدام 50 مدنياً في منطقة رأس الجادة والمشاهدة في الساحل الأيمن غرب مدينة الموصل، بتهمة التخابر مع القوات الحكومية وترك ما يسمى أرض الخلافة”.

وأضاف المصدر أن “التنظيم قام بتصوير عملية الإعدام بعد صدور الحكم عليهم مما يسمى بالمحكمة الشرعية في ولاية نينوى”.

وفي سياق متصل تقدمت القوات العراقية بـ 5 أرتال من 3 محاور باتجاه محيط جامع النوري في أحياء الموصل القديمة وأعلنت اعتقال قناصة روسية في محيط الجامع بعد عملية التفاف قامت بها القوات باتجاه القناصة.

كما أن “داعش” اتخذ  المدنيين المتواجدين بين الأزقة والشوارع التي تشهد حرب شوارع دروعاً بشرية، في محاولة لاستغلالهم لإبطاء تقدم القوات العراقية، حيث يقوم التنظيم بمنعهم من مغادرة مناطق الإشتباكات ويهدد من يغادر بالقتل.

الجدير بالذكر أن القوات المشتركة اقتربت من فرض سيطرتها على الساحل الأيمن من الموصل بعد اكمال عمليات تحرير ساحل المدينة الأيسر وعشرات القرى.

المصدر : وكالات