أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن تنظيم “داعش” استخدم “السلاح الكيماوي” ضد القوات الأمريكية المتواجدة في الموصل شمالي العراق.

ونقلت قناة “سي أن أن” في تقرير لها أن “أحداً من الجنود لم يصب جراء الهجوم بغاز الخردل، إلا أن البعض كان مجبراً على الخضوع لإجراءات التطهير من أثار الغاز احترازياً”.

ووفقاً للشبكة، فقد تعرضت قاعدة في شمال العراق، تنتشر فيها قوات مشتركة أمريكية وعراقية، لقصف بقذيفة يعتقد أنها تحمل مادة كيماوية.

وأضافت: “أن التحليل الأول لعنصر الخردل جاء إيجابياً لكن التحليل الثاني كان سلبياً”، مشيرة في تقريرها، إلى أن مقاتلين من تنظيم “داعش” ينشطون في هذه المنطقة.

المحاور