أعدم تنظيم “داعش” ثلاثة شبان بمنطقة الصور في ريف دير الزور الشرقي، بتهمة “قتال الدولة الإسلامية”، وسط تجمهر كبير بمكان تنفيذ هذه الجريمة.

وأفاد نشطاء أمس السبت، بأن “عناصر تنظيم “داعش” اقتادوا الـ 3 شبان في منطقة الرمادي الواقعة بريف مدينة البوكمال، وألبسوهم اللباس البرتقالي، ومن ثم جرى إعدام أحدهم بإطلاق النار على رأسه، فيما أعدم الـ 2 الآخرين ذبحاً، وسط تجمهر عشرات الأطفال والمواطنين”.

كما أشارت مصادر محلية إلى أن “السبب وراء إعدام التنظيم للشبان الـ 3 في قرية الحصن بدير الزور كان بتهمة “قتال  تنظيم داعش”.

الجدير بالذكر أن تنظيم “داعش” استهدف في وقت سابق مناطق في حي الجورة بمدينة دير الزور بعدد من القذائف، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن إصابات أو ضحايا.

المصدر: وكالات