انتهى الاتحاد الروسي، من إعداد وثيقة حول مشروع قرار يتعلق في إنشاء آلية تحقيق أممية جديدة في حالات استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وذلك بعد مشاورات استمرت فترة طويلة، إذ أصبحت الآن وثيقة القرار جاهزة للتصويت، حيث قالت البعثة الروسية: “إنها قدمت يوم الجمعة، إلى المجلس، صيغة المشروع النهائية التي سيتم التصويت عليها”.

ووفقاً للبعثة الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة، فإن المواعيد النهائية الممكنة لتقديم المشروع للتصويت غير معروفة بعد.

ويطلب مشروع القرار المقترح من الجانب الروسي، “إنشاء آلية تحقيق مستقلة للأمم المتحدة لمدة عام واحد بهدف “تأمين طريقة تحقيق نزيهة ومستقلة ومهنية”.

ووفقاً للوثيقة، سيتعين على الخبراء استخلاص استنتاجاتهم على أساس حقائق “موثوقة ومتحقق منها ومؤكدة”، وينبغي جمع الأدلة مباشرة من أماكن الحوادث، وسيطلب من جميع الأطراف في سورية التعاون التام مع الآلية المستقلة، حيث أنه ستتم دراسة النتائج التي ستتوصل إليها اللجنة، بدقة من قبل مجلس الأمن الدولي.