أفادت تقارير عراقية عن فرار خمسة قادة كبار من تنظيم “داعش” في محافظة نينوى بعد نهب ملايين الدولارات من ديوان مال ورواتب عناصر التنظيم.

وقالت التقارير: “إن التنظيم استنفر عناصره في الساحل الأيمن وقضاء تلعفر بحثاً عن الهاربين”.

وبينت أن “التنظيم كلف مجموعة من عناصره لتعقب المجموعة والقبض عليهم وإعدامهم على الفور”، موضحا أن “الخمسة ضمنهم عرب وأجانب فروا باتجاه قضاء تلعفر ومنها إلى البعاج والأراضي السورية”.

وذكر تقرير لصحيفة “ديلي ميل” اللندنية، السبت، إن من بين القادة الهاربين، مسؤول الخزانة “أبو البراء القحطاني”.

يذكر أن “القحطاني” كان قد نال سخطاً عالمياً، بعد أن ضجت مواقع الإنترنت بزواجه من الطفلة السورية هند النواف في مدينة الميادين بريف محافظة دير الزور في شهر أيار 2015.

المحاور