انطلقت بالأمس في فندق داماروز فعاليات معرض “خان الحرير” التخصصي في عالم الأزياء والأقمشة الذي تقيمه غرفة صناعة حلب بمشاركة 70 شركة متخصصة بالألبسة والأقمشة ومستلزمات الإنتاج على مدى ثلاثة أيام بالتعاون مع وزارتي الصناعة والاقتصاد والتجارة الخارجية وبدعم من هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات.

 انطلاق فعاليات معرض خان الحرير
انطلاق فعاليات معرض خان الحرير

حيث أوضح وزير الصناعة كمال الدين طعمة أن “إقامة هذا المعرض من قبل غرفة صناعة حلب يؤكد قدرة الصناعيين في حلب على تحدي كل الظروف التي واجهتهم خلال سنوات الأزمة وهو ما يدل على تعافي الاقتصاد الوطني وعودة دوران عجلة إنتاج الصناعة”.

من جهته وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور همام الجزائري أشار إلى اهمية إقامة هذا المعرض لصناعة حلب في دمشق واعتبره خطوة أولى باتجاه تنظيمه وإقامته في محافظات أخرى وفي عدد من الدول الصديقة بهدف دعم الصناعة الوطنية بشكل عام والصناعة الحلبية بشكل خاص.

بدوره بين وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شاهين، أن دعم الدولة للمنتج الصناعي كان من أولويات عملها وما زال لإعادة دوران عجلة الإنتاج ودعم الاقتصاد الوطني موضحا أن إقامة مثل هذه المعارض تسهم في ردم الفجوة بين المنتج والمستهلك وهو ما يصب في توجهات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للتخفيف من حلقات الوساطة فيما بينهما.

كما حضر الافتتاح وزير المالية الدكتور اسماعيل اسماعيل وممثلو عدد من الجهات العامة والخاصة ذات العلاقة وحشد من التجار والصناعيين والمهتمين.

المحاور