لليوم الرابع والعشرين، تستمر معارك جنوب دمشق وتحديداً “مخيم اليرموك والحجر الأسود” لاستعادة الجيش السوري السيطرة عليها بالكامل وتأمين العاصمة كلياً من تنظيم “داعش” المتبقي فيهما.

وأفاد مصدر عسكري لموقع المحاور الإخباري، بأن المدفعية الثقيلة والدبابات المتواجدة في شارع بيروت وشارع النخيل في يلدا، تستهدف تجمعات لـ”داعش” في شرق المخيم أي في “شارع القدس ومحيط جامع فلسطين”.

الاستهداف المركز، وفقاً لما ذكره المصدر، أتاح للجيش السوري فرصة للتقدم والسيطرة على عدد من كتل الأبنية من ضمنها مدرسة “أسد بن الفرات” شمال مدرسة الأونوروا جنوب غرب مخيم اليرموك بعد مواجهات مع “داعش”.

كما تم تسجيل تقدم لصالح الجيش السوري في حي الحجر الأسود، حيث سيطر على دوار حي الجزيرة شمال غرب الحي وعلى عدة كتل من الأبنية جنوبه وشرقه بعد معارك مع “داعش”.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” يواصل استهداف العاصمة برشقات الرصاص المتفجر وقذائف الهاون، في محاولة منه لرفع معنويات مسلحيه الذين اقتربت ساعة خسارتهم.