يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في ريف حلب الشرقي، مسيطراً على بلدة “الخفسة” ومضختها جنوب مدينة منبج، بعد انسحاب تنظيم “داعش” منها.

وعن مجريات المعركة التي آلت إلى السيطرة المذكورة، تحدث مصدر ميداني لموقع المحاور الإخباري قائلاً: “قامت وحدات الجيش بمحاصرة الخفسة ومن ثم الالتفاف على مسلحي تنظيم داعش والتقدم في البلدات الغربية والشمالية، الأمر الذي أجبر عناصر التنظيم على الفرار باتجاه القرى الجنوبية”.

مصدر ميداني آخر آكد أن كافة المضخات المحيطة بالبلدة باتت بحكم المسيطر عليها، مشيراً إلى أن الجيش سيواصل تقدمه حتى السيطرة الكاملة على بحيرة الأسد التي تبعد 1.5 كم عن قواته.

في ضوء السيطرة على بلدة الخفسة ومحطة ضخ المياه، تكون مدينة حلب قد طَوت صفحة من معاناتها، والمقصود هنا معاناة سكان المدينة الذين أمضوا نحو 4 أشهر دون مياه.