تداول ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً للملك السعودي المحتجز بقضايا فساد الوليد بن طلال، قيل إنها في مكان اعتقاله.

وبشكل لافت، انتشرت الصور، حيث انهالت آلاف التعليقات من قبل الناشطين خلال فترة قصيرة، لكن بالعودة لحقيقة الصور تبين أنها مأخوذة عن برنامج كوميدي يذاع على قناة “الجديد” اللبنانية، ونشرت على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” بواسطة المخرج شربل خليل.

يشار إلى أن صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، قالت في وقت سابق: “إن السلطات السعودية أخلت فندق “ريتز-كارلتون” ُ الرياض، السبت الماضي، حتى يقيم فيه الأمراء والوزراء ورجال الأعمال المحتجزون، إثر تحقيقات تتعلق بالفساد في المملكة”.

ونفى النائب العام السعودي سعود المعجب، الأنباء المتداولة بشأن الإفراج عن الأمير الوليد بن طلال، من بين سبعة أمراء تم الإفراج عنهم مؤخراً، معتبراً ذلك شائعات لا أساس لها من الصحة.

ويُذكر أنه تم اعتقال الملياردير السعودي الوليد بن طلال، الذي يعد من أغنى أغنياء العالم، في إطار الحملة التي أطلقتها السعودية لـ”مكافحة الفساد”، وألقت من خلالها القبض على الكثير من الأمراء ورجال الأعمال.