هز انفجار قوي، مساء أمس الخميس مدينة حلب، تبعته عدة انفجارات في مبنى فرع حزب البعث الحاكم.

وقد أعقب الانفجار الذي هز مبنى الفرع، انفجارات متلاحقة استمرت أكثر من نصف ساعة وتسببت بإصابة 5 أشخاص بجروح، كانت كلها نتيجة انفجار داخل مستودع للذخيرة.

من جهته، قال محافظ حلب حسين دياب، في تصريح صحفي: “إن الانفجار وقع داخل مستودع ذخيرة وأضراره اقتصرت على الماديات”، مستبعداً أي شبهة لوجود عمل مسلح وراء التفجير، مشيراً إلى أن العمل مستمر من قبل كل الأجهزة الأمنية للوصول إلى حقيقة ما جرى”.

هذا وذكرت تقارير إعلامية أن “الانفجار وقع في الطابق الأرضي من مبنى فرع حزب البعث الكائن بشارع البارون في حلب، وألحق أضراراً كبيرة في المكان وتسبب في انهيار أجزاء من المبنى المؤلف من 6 طوابق”.

في حين كان تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نبأ “أن الانفجار أدى إلى استشهاد أمين فرع حزب البعث بحلب، فاضل نجار، والذي تبنته مجموعة مسلحة تدعى “كتائب أبو عمارة” “، بحسب ما ذُكر.

 

المحاور