نددت المقاومة اللبنانية “حزب لله” بالمكافأتين اللتين أعلنت عنهما الولايات المتحدة الأمريكية مقابل تقديم معلومات عن قياديين بارزين فيه.

وقال مسؤول كبير في “حزب الله”، الأربعاء، في حديث لوكالة “رويترز”: “إن هذه الاتهامات من الإدارة الأمريكية ضد حزب الله هي اتهامات مرفوضة وباطلة، ولن تؤثر إطلاقاً على عمل المقاومة ضد العدو الصهيوني وضد الإرهابيين والتكفيريين”.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه: “نحن نعتقد جازمين أن هذه الاتهامات تأتي في سياق رد الفعل على الانتصارات الكبيرة، التي حققها محور المقاومة في سوريا والعراق ضد الإرهابيين والتكفيريين”.

وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت الثلاثاء، أنها ستمنح مكافأتين بمقداري 7 و5 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تسهم في تحديد موقع وجود القياديين البارزين في “حزب الله”، طلال حمية وفؤاد شكر، واعتقالهما وإصدار حكم بحقهما “مهما كان البلد الذي سيحدث فيه ذلك”.

وكانت الولايات المتحدة صنفت حزب الله على أنه “جماعة إرهابية” أجنبية في 1997.