كشف مسؤول أمريكي عن حالة حرب باردة تعيشها كلاً من الولايات المتحدة وروسيا مؤخراً.

حيث أعلن رئيس لجنة الاستخبار في مجلس الشيوخ الأمريكي، ريتشارد بور، على قناة UNC-TV أن “الوضع الحالي يشبه الوضع القائم في ثمانينات القرن الماضي باستثناء شيء واحد هو أن روسيا تستخدم تكنولوجيا المواجهة على نحو لم تلجأ الولايات المتحدة إليه”.

من جانبه، الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قال في حوار لتلفزيون ABC الأمريكي، في وقت سابق: “إن مستوى العلاقات بين موسكو وواشنطن حالياً أدنى وأسوأ مما في فترة الحرب الباردة،” مذكّراً بأن الإدارة الأمريكية السابقة طردت دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة.

الجدير بالذكر أن صحيفة “بوليتيكو” ذكرت، نقلاً عن السيناتور ليندسي غريم، أن الرئيس ترامب “يكافح روسيا” ويعتزم منع مد نفوذها إلى العالم، حسب تعبيرها.