حشد “فيلق الرحمن” قواته في الغوطة الشرقية للرد على اعتداء “جيش الإسلام” على مقراته صباح اليوم، في حين توعد متزعم “الجيش” باستئصال “الفيلق” و”جبهة النصرة” من الغوطة.

وبحسب ما تناقلته تنسيقيات المسلحين، فإن “جيش الإسلام” قتل قائد عسكري في “فيلق الرحمن” ومتزعم في “النصرة” خلال الاشتباكات التي اندلعت صباح اليوم بمناطق الأشعري وحزة وعربين.

حيث أفاد المرصد المعارض بمقتل وجرح 40 مسلحاً خلال الإشتباكات الدائرة بين “جيش الإسلام” من جهة و”جبهة النصرة وفيلق الرحمن” من جهة أخرى، عرف من بين قتلى “الجيش”: “يوسف خالد الصوفي، رفيق مروان بوبس، خليل الخولي، عبدلله طفور”، كما أفضت الإشتباكات أيضاً عن وقوع وفيات وجرحى بين المدنيين داخل الغوطة.

أيضاً عادت التنسيقيات لتداول خبر مقتل 4 عناصر من تنظيم “جبهة النصرة” بعد تصفيتهم من مسلحي “جيش الإسلام” بمنطقة المرج جنوب الغوطة الشرقية.

المعركة بين الطرفين دفعت متزعم “جيش الإسلام” للتوعد باستئصال فيلق الرحمن وجبهة النصرة من الغوطة الشرقية، إلا أن الرد من “الفيلق” جاءه على هيئة بيان يستنكر فيه هجمات “جيش الإسلام” على مقراته في عربين وكفربطنا وحزة، كما أقر البيان بمقتل “عصام القاضي” أحد القادة العسكريين في “الفيلق”، متهماً “الجيش” بالتحضير لهذا العمل منذ أسابيع.

المحاور

بيان فيلق الرحمن
بيان فيلق الرحمن
بيان جيش الإسلام
بيان جيش الإسلام