صرَّح منسق المعارضة السورية رياض حجاب بأن “القرار بشأن مشاركة المعارضة في مفاوضات جنيف صعب للغاية”، مشدِّداً على أن “التاريخ لن يغفر للرئيس الأمريكي باراك أوباما”.

ولفت منسق المعارضة السورية إلى أن “القرار بشأن ما إذا كانت المعارضة ستشارك في محادثات الخامس والعشرين من الشهر الجاري صعب للغاية”، مؤكِّداً على أن “المحادثات سيكون مآلها الفشل من دون تخطيط ملائم”.

هذا، وقد أشار حجاب إلى أن “الخلافات لاتزال قائمة مع الحكومة السورية والأمم المتحدة بشأن جدول أعمال المحادثات”.

ويشار إلى أن المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا قد أنهى جولته في المنطقة وعاد إلى جنيف لاستكمال التحضيرات لجولة المفاوضات المقبلة، فصلاً عن أن الأمم المتحدة قد أعلنت إصرارها على عقد جولة المحادثات السورية المقررة في موعدها المحدد في الخامس والعشرين من الشهر الحالي بجنيف.

المحاور