أكد حاكم مصرف سورية المركزي دريد درغام، أن نُشر مؤخراً في وسائل الإعلام السورية عن احتمال زيادة الحكومة لراتب الموظف ليس صحيحاً.

وأوضح حاكم المصرف أنه “ليس من المنطق زيادة الراتب في ظل عدم وجود الإمكانيات الكافية من أجل ضبط الأسعار”، مضيفاً أنه “إذا رفعت الرواتب سنكون أمام مشكلة كبيرة، والقيمة الشرائية لا تتناسب مع مستوى الدخل”.

وفيما يخص طباعة عملة جديدة، أعلن دريد درغام عن عدم الحاجة لطباعة عملة جديدة، وإنما يوجد ضرورة لإجراء عملية استبدال للعملة النقدية، مضيفاً أن “إجراء عملية استبدال للعملة النقدية المهترئة من مختلف الفئات، ضرورة وهو أمر منطقي”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة طرحت في عام 2015 ورقة نقدية جديدة من فئة ألف ليرة، من أجل تحقيق في استقرار الليرة التي تراجعت قيمتها خلال سنوات الأزمة.

المحاور