شرع الاحتلال الصهيوني في إنشاء وحدة ارتباط مع المجموعات المسلحة في سورية وبالأخص هضبة الجولان بهدف توثيق العلاقات معها في مختلف المجالات.

حيث ذكر معلق الشؤون العسكرية في صحيفة “يديعوت احرونوت” حسب إذاعة “صوت إسرائيل” الرسمية بأن “العلاقة بين الاحتلال وبعض المجموعات المسلحة تساهم في ضمان الهدوء على امتداد الحدود وأن هذه الوحدة ستعزز العلاقة في مختلف المجالات كتقديم العلاج لمصابي المجموعات الإرهابية في هذه الحرب”.

واعتبر مراقبون أن الاحتلال بعد أن فقد خياراته بزعزعة استقرار محور المقاومة، شرع في إنشاء وحدة ارتباط مع هذه المجموعات المسلحة في هضبة الجولان.

الجدير بالذكر أن “إسرائيل” لم تتوان يوماً عن مساعدة المجموعات المسلحة التي تقوم بمحاربة أهم أعمدة محور المقاومة في المنطقة وهذا ما رأيناه جلياً في قيامها بمداواة جرحى المسلحين في المشافي الصهيونية وزيارة رئيس الحكومة الصهيوني لهم في المشافي، بل شرعت الآن بمرحلة جديدة باستلامها زمام الأمور علانية في المعركة القائمة عن طريق إعلانها إنشاء وحدة ارتباط في الجولان السوري المحتل.

المحاور