توصل فصيل “جيش الإسلام” المتواجد بـالغوطة الشرقية  لدمشق، إلى اتفاق مع روسيا على إجلاء الجرحى لتلقي العلاج.

وجاء في بيان نشره “جيش الإسلام” اليوم: “خلصنا إلى القيام بعملية إجلاء المصابين على دفعات للعلاج خارج الغوطة نظراً لظروف الحرب ومنع ادخال الأدوية منذ ست سنوات”، حسب تعبيره

وأعلن المركز الروسي للمصالحة في وقت سابق اليوم، أن حرب شوارع اندلعت في الغوطة الشرقية بعد مطالب بانفصال “فيلق الرحمن” عن “جبهة النصرة”.

وكان المتحدث باسم مركز المصالحة اللواء فلاديمير زولوتوخين، قد صرح في وقت سابق بأن ممثلي المركز عقدوا لقاء مع قيادة تنظيم “فيلق الرحمن” حيث طلبوا من عناصره النأي بالنفس عن مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابية.