صرح نائب رئيس الوزراء التركي “نورالدين جنيكلي” الذي يعتبر مقرباً جداً من الرئيس التركي “أردوغان” بأن أوراقاً سرية ضبطت تكشف عن أن الأخير –أردوغان- يسعى لإنعاش العلاقات الاقتصادية مع سورية.

تحت عنوان “اليافطة الاقتصادية”، وبحسب وكالة آسيا، نقل “جنكيلي” عن أردوغان، “إن بلاده خسرت الكثير بقطع علاقاتها مع الحكومة السورية، ومثلما أعادت أنقرة علاقتها مع الروس فهي ستفعل الأمر نفسه مع الدولة السورية بعدما خسرت تركيا الكثير بسبب القطيعة مع دمشق”.

وأوضح “جنيكلي” في تصريحات أدلى بها لوكالة “رويترز” البريطانية أنّ “علاقاتنا التجارية مع سورية والعراق تراجعت خلال السنوات السابقة، وبالأخص سيكون لدينا فرصة لتطوير فعالياتنا الاقتصادية مع سوريا، وإنّ سياسة تطوير العلاقات ستشمل سورية أيضاً، وهذه العلاقات ستكون مع الدولة والشعب في سورية”.

وكان رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم” قد ذكر في خطابه أمام كتلته البرلمانية يوم الثلاثاء الفائت، أنّ بلاده ستعمل على تحسين العلاقات مع كل من سورية والعراق، على غرار ما فعلته مع روسيا، مشيراً إلى أنّ الفترة القادمة ستشهد تطورات ملموسة في هذه العلاقات.

المحاور