تختتم العاصمة السويسرية جنيف، الجولة الثالثة من المفاوضات السورية السورية برحيل الوفد الحكومي ووفد منصتي موسكو والقاهرة.

ومن المتوقع أن يعلن المبعوث الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا انتهاء هذا الجولة ويقدم تقريراً إلى مجلس الأمن الدولي حول نتائجها.

في وقت أعلن عضو وفد “منصة موسكو” للمعارضة “قدري جميل” أن وفده طلب من المبعوث الأممي “إجراء مفاوضات مباشرة وتوحيد المعارضة في وفد واحد”.

إلى ذلك رجح نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف اليوم، أن تُستأنف المفاوضات السورية في جنيف في العاشر من الشهر القادم.

يذكر أن هذه الجولة بدأت في 13 نيسان، تم خلالها مناقشة بنود دي ميستورا الـ12 مع الوفود، وأبرز ما تميزت به هذه الجولة هو انسحاب “وفد الرياض” من  المفاوضات.

المحاور