أفادت  “وحدات حماية الشعب” في سوريا أن أمريكياً يدعى ليفي جوناثان شيرلي كان يحارب في صفوفها قتل في المعارك مع تنظيم “داعش” في مدينة منبج في شمال البلاد.
وأعلنت   “الوحدات” في بيان على موقعها الإلكتروني يوم الخميس أن شيرلي الذي حمل اسما كرديا هو أجير سرفان قتل في 14 تموز.
والجدير بالذكر ان مقاتلون أجانب من أنحاء العالم أنضمو إلى “وحدات حماية الشعب” بينهم بريطانيون وألمان وكنديون وأستراليون وأتراك.
والجدير بالذكر أيضاً “وحدات الحماية” تنضوي  ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي تضم مقاتلين من الأكراد والعرب وتحظى بدعم أمريكي وتشن عملية عسكرية منذ أيار تزعم إنها لاستعادة آخر منطقة يسيطر عليها “داعش”على الحدود مع تركيا.
وفي وقت سابق قال مسؤول في “وحدات حماية الشعب” في شباط إن سبعة غربيين كانوا يحاربون في صفوف الوحدات قتلوا أثناء المعارك.
ويشر إلى أن “قوات سوريا الديمقراطية”تجنبت إلى حد كبير خوض معارك ضد الجيش السوري على مدى خمس سنوات من الصراع في سورية.

المحاور