أفادت صحيفة الشرق الأوسط، بأن مجلس الأمن الدولي، سيعقد اليوم الأربعاء جلسة طارئة لبحث فشل تطبيق وقف إطلاق النار في سورية.

وكان مجلس الأمن الدولي وافق الشهر الماضي على قرار رقم 2401 يطلب من جميع أطراف النزاع السوري وقف إطلاق النار فوراً والتمسك بمراعاة الهدنة الإنسانية لمدة 30 يوماً على الأقل في الأراضي السورية كلها، لضمان الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية وإجلاء المرضى والمصابين.

هذا وتنفذ الجماعات المسلحة الواقعة تحت نفوذ واشنطن، في الغوطة الشرقية، منذ بداية عام 2018، لهجمات ضد الجيش السوري في حرستا (الغوطة الشرقية) بشكل يومي، في محاولة منها لتغيير حدود منطقة وقف التصعيد، ما يعد مخالفة لاتفاقات “أستانة”.