يستمر القصف الصاروخي والمدفعي للجيش السوري على مواقع المسلحين في حي جوبر على خلفية محاولة فصائلهم التمدد إلى منطقة العباسيين ومحيطها، في وقت شارفت فيه معركة القابون على الانتهاء.

مصدر عسكري في جوبر أكد للمحاور أن الجيش السوري تمكن من استعادة بعض النقاط التي كان مسلحو “جبهة النصرة” قد تسللوا إليها فجر اليوم، مجدداً نفي ما يشاع حول سيطرة المسلحين على كراجات العباسيين أو حتى ساحتها، لافتاً إلى أن شركة الكهرباء مازالت تحت سيطرة الجيش، وأن رحبة المرسيدس، تحت السيطرة النارية والسيطرة عليها مسألة وقت لا أكثر.

كما أكد المصدر أن الجيش مستمر في تقدمه حيث تم تحرير مجموعة من العساكر كانوا قد حوصروا صباح اليوم في أحد الأبنية، فضلاً عن قصف معمل لتصنع العبوات الناسفة بعين ترما وإيقاع قتلى بصفوف المسلحين.

وبين المصدر أن المنطقة الصناعية مازالت تحت سيطرة الجيش السوري أي أن كل ما يبث من أخبار عن فك الطوق عن القابون ووصلها بجوبر، هي أخبار عارية عن الصحة.

أيضاً في العاصمة، تسببت القذائف التي انهالت على شارع فارس خوري باحتراق ٥ سيارات من ضمنهم سيارة مازوت، ووصل لهيب النيران إلى الطابق الأول من بناء الفيحاء، فضلاً عن حالات القنص التي حالت دون الوصول لمكان الحريق لإخماده.

إلى ذلك تبنت “هيئة تحرير الشام” التفجيرين الانتحاريين بالعربتين المفخختين فجر اليوم في حي جوبر شرق دمشق، فيما أعلنت الفصائل المتحالفة معها عن انطلاق معركة “يا عباد الله اثبتوا”.

 

المحاور