استشهد خمسون شخص على الأقل جراء هجوم نُفذ بثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون من تنظيم “داعش” قرب الحدود بين محافظتي دير الزور والحسكة

وبحسب وكالة “رويترز”، أفاد مصدر محلي بأن “انتحاريين تابعون لتنظيم “داعش” فجروا سياراتهم بين مجموعة من النازحين في منطقة أبو فاس قرب الحدود بين محافظتي دير الزور والحسكة”.

كما أشار مصدر طبي في ما يسمى بـ”الهلال الأحمر الكردي”، إلى أن عدد كبير من الجرحى والشهداء الذين سقطوا في الهجوم، هم من الأطفال والنساء، بالإضافة إلى عناصر بـ”قوى الأمن الكردية”.

الجدير بالذكر أنه بعد التفجير، وأثناء محاولة المدنيين الفرار من المكان تحسباً لاحتمال انفجار سيارة أخرى، دخل المئات منهم في حقول مزروعة بالألغام مما أسفر عن وقوع ضحايا إضافية وإصابة العشرات.

المصدر: وكالات