استشهد ثلاثين شخص وأصيب العشرات، جراء تفجير انتحاري وقع قرب سوق في قضاء المسيب شمالي مدينة بابل وسط العراق.

وبحسب “السومرية نيوز”،  أفاد مصدر محلي بأن “انتحاري فجر نفسه، صباح اليوم الجمعة، عند مدخل سوق المسيب الكبيرة في قضاء المسيب، شمالي بابل، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى”.

بينما تبنى تنظيم “داعش” مسؤوليته عن التفجير الدي وقع في مدينة بابل.

وكانت محافظة كربلاء قد شهدت صباح اليوم أيضاً تفجيراً انتحارياً داخل مرآب للسيارات وأسفر عن 4 إصابات.

من جهتهم أصدرت قيادتي شرطة كربلاء وعمليات الفرات الأوسط، بياناً مشتركاً بشأن التفجير الذي وقع في كربلاء، قالت فيه: قامت القوات الأمنية بالتصدي إلى انتحاري يحمل حزاماً ناسفاً حاول الدخول من باب الخروج للكراج الموحد في محافظة كربلاء”.

الجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية طوقت مكان التفجير مباشرةً، وفتحت تحقيقاً في ملابساته.

المحاور