كشف مصدر مطلع عن خطة البنك المركزي التي تتعلق بخفض سعر الدولار أمام الليرة السورية.

حيث تم تنفيذ الخطة رقم (1) التي كانت أهدافها خفض سعر الصرف 65 ل.س لكل دولار واحد حيث كانت الاسعار عند 565ل.س للدولار الواحد و انخفضت لتصبح اليوم عند 500ل.س.

وفي تفاصيل قام مصدر مطلع بالكشف عنها قال: “في الخطة رقم (2) ستكون بشكل مختلف تماماً، حيث أنه سيتم العمل عليها بشكل علني فقد جمعنا أكبر عدد من القطع النقدية من فئة اليرة السورية ولايزال باستطاعتنا جمع الكثير بسبب توفر القطع الاجنبية لدى المركزي وسنباشر العمل على الخطة رقم (2) اعتباراً من تاريخ 12//10//2018.

وفي الخطة رقم (2) سيتم:
أ- خفض سعر الصرف من 500ل.س الى 450ل.س بمعدل 50 ليرة للدولار الواحد بوتيرة حادة 
ضمن فترة زمنية قصير.
ب- الحفاظ على ثبات السعر عند 450ل.س لمدة شهر واحد .
ج-الرجوع للخطة رقم (1) و خفض الاسعار تدريجياً الى 400ل.س للدولار الواحد و الحفاظ على ثبات الأسعار عند مستوى 400ل.س ثم الانتقال الى الخطة رقم (3) والتي من المبكر التحدث عنها.

في هذا السياق، ذكرت مصادر إعلامية أن الشهر القادم سيشهد المفاجاة الكبرى بخصوص الدولار بهبوطه إلى حد 300 ليرة سورية، وأنه في حال تم إعادة فتح معبر نصيب قريباً كما هو متوقع فسينعكس هذا ايجاباً على سعر الصرف وأيضاً انخفاض الأسعار .

وكان المركزي بالأمس قام بتثبيت سعر صرف الدولار بـ 500 ليرة سورية.

 

المحاور