قام مسلحو “فيلق الرحمن” منذ الصباح بشن هجوم عنيف على محاور محيط الزبلطاني وقرب سوق الهال والبريد والمسالخ في حي جوبر ما أدى لاشتباكات عنيفة مع قوات الجيش السوري المتمركزة في الخطوط الأمامية.

مصدر عسكري بين أن الهجوم على محور جوبر تم عبر نفق لكن تم إحباطه ومقتل ١٤ مسلحاً وأسر ٨ وتمكن الجيش من سحب عدة جثث لهم ومصادرة رشاش ثقيل بالإضافة لتفجير النفق، حيث رصد الجيش تحركات المسلحين واشتبك معهم بمسافات لا تتعدى الأمتار.

فيما استمرت أصوات الانفجارات العنيفة في معظم أحياء العاصمة جراء استهداف الجيش مواقع المسلحين وخطوطهم الخلفية بالمدفعية الثقيلة، فضلاً عن تساقط الرصاص المتفجر في الأحياء الشرقية من دمشق دون وقوع إصابات، ولوحظ غياب سلاح الجو عن هذه المعركة.

وأشار مصدر في قيادة شرطة محافظة دمشق في تصريح لوكالة “سانا” إلى إصابة 4 أشخاص بشظايا طلقات متفجرة أطلقتها المجموعات المسلحة صباح اليوم على سوق الهال في منطقة الزبلطاني بدمشق.

“فيلق الرحمن” شن الهجوم ليخفف من الاحتقان الحاصل في أواسط أهالي المسلحين وجماعة “جيش الإسلام” في مدن وبلدات الغوطة حيث كان من المقرر اليوم خروج مظاهرات تحت مسمى “يوم الغضب” ضد “فيلق الرحمن” و”جيش الفسطاط” لعدم انخراطهم في معارك الغوطة الأخيرة وحجب السلاح الثقيل عن مجموعة “جيش الإسلام”.

المحاور

جثث المسلحين التي تم سحبها بعد المعركة
جثث المسلحين التي تم سحبها بعد المعركة
جثث المسلحين التي تم سحبها بعد المعركة
جثث المسلحين التي تم سحبها بعد المعركة