أصدر مجلس القضاء الأعلى، أمس الأربعاء، تشكيلات قضائية موسعة شملت تغيير المحامين العامين بدمشق وريفها ورئيس الاستئناف الأول وعدداً كبيراً من القضاة.

ونصت التشكيلات على تعيين ماهر العلبي محامياً عاماً أول بدمشق بدلاً من أحمد السيد الذي أصبح مستشاراً في أحد محاكم الاستئناف وندب إلى محكمة النقض تفرغاً، كما شملت أيضاً تعيين محمد المحمود محامي عام ريف دمشق بدلاً من عبد المجيد المصري والذي أصبح رئيس المحكمة المصرفية.

وحافظ القاضي الشرعي الأول محمود معراوي على مكانه، كما قسّم المجلس الغرف الشرعية وعددها 8 في دمشق إلى ألف وباء، حيث زاد عدد القضاة فيها إلى الضعف في خطوة إلى تخفيف الضغط عليها.

وأشارت التشكيلات إلى تغيير رئيس الاستئناف الأول بدمشق عرفان العدس وتعيينه مستشاراً في محكمة النقض تفرغاً وتعيين القاضي ماجد الأيوبي رئيس محكمة الجنايات الثالثة بدمشق.

وعين المجلس محمد جمال الدين الخطيب عميداً للمعهد القضائي بدلاً من آمنة الشماط والتي شغلت منصب رئيس الهيئة العامة للرقابة والتفتيش وكلف القاضي أحمد فرواتي بإدارة التشريع القضائي.

ومن جهته، أكد وزير العدل هشام الشعار أن التغيير الواسع جاء للمصلحة العامة وتحسين الأداء في القضاء معتبراً أن هذا التغيير في النهاية يصب لمصلحة المواطنين.

وقال الشعار إن “ضخ دماء جديدة في القضاء مطلوب لأنه بذلك يؤدي إلى تحسين الأداء لدى القضاة”.

المصدر: صحيفة الوطن