أثار تعليق رئيس وفد الفصائل المسلحة إلى أستانة انتقاداً واسعاً لدى المعارضة وذلك لما كشفه من خفايا وأخطاء المعارضة.

وصرح أحمد طعمة لقناة “روسيا اليوم” قائلاً: ” إن المعارضة المسلحة أخطأت بحمل السلاح”، مشيراً إلى أنهم لا يطمحون حالياً أن “يحلوا محل الحكومة السورية”.

وقال طعمة في هذا الصدد: “الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة تجنح حالياً إلى الحل السياسي”، مؤكدا أن غالبية الفصائل المسلحة تنأى بنفسها عن الجماعات الإرهابية بما فيها “جبهة النصرة”.

وأشار إيضاً، إلى أنهم وصلوا إلى قناعة بأن روسيا تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية، وذلك بعد لقاء المعارضة مع الجانب الروسي.

وعبر طعمة عن أمله في أن تتحول مدينة إدلب من منطقة خفض التصعيد، إلى منطقة وقف إطلاق النار.

ووصل وفد المعارضة المسلحة إلى أستانة اليوم الثلاثاء، للمشاركة في المفاوضات، التي تجري حالياً في العاصمة الكازاخستانية.

وتجري مفاوضات “أستانة 9” بمشاركة الدول الثلاث الضامنة، وهي روسيا وتركيا وإيران، ووفدي الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، فيما يحضر هذه الجولة وفد عن الأمم المتحدة برئاسة المبعوث الأممي لسورية ستيفان دي ميستورا، ووفد عن الأردن بصفة مراقبين.