قام جندي من الجيش السوري بريف دير الزور الشرقي بالقرب من الميادين بالتسلل وحيداً إلى مناطق سيطرة “داعش”.

حيث أقدم هذا العسكري بعد تخطيط دام لعدة أيام على استهداف تمركز لقيادي “داعش” بإحدى الكتل السكنية، ومن ثم تسلل البطل متنكراً بالزي “الداعشي” ليصل إلى الكتلة ويقوم بتفخيخها.

من ثم قام بانسحاب بسيط ليقوم بتفجير الكتلة بالكامل مما سبب ارباكاً شديداً لمسلحي “داعش” وقواتهم بسبب شدة التفجير ومقتل العديد من المسلحين، إضافة لعدد من القادة الميدانيين التابعين للتنظيم هناك.

في الوقت نفسه قام الجيش السوري بالتقدم إلى داخل مدينة الميادين التي تعد منطقة هامة جداً ومركزاً لقوات “داعش”.