أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاوويش أوغلو، عدم وجود أي صفقة مع أي دولة بشأن عملية عفرين، لافتاً إلى أن تركيا تلبي كافة احتياجات المدنيين في المنطقة.

حيث قال أوغلو خلال مشاركة له على قناة “تي غي ري تي” التركية: “لا يوجد أي صفقة أو اتصال مع أي جانب خارجي بخصوص عفرين وخاصةً الجانب الأمريكي”.

وأضاف خلال حديثة عن عملية “غصن الزيتون”: “أساساً لا يوجد أي تواجد أمريكي بمنطقة عفرين، قد يكون لها تواجد استخباراتي فيها”.

كما تابع أوغلو: “ما نريده من الولايات المتحدة معلوم، نريد أن يقطعوا دعمهم عن هذا التنظيم وألا يقدموا له السلاح ويحمونه، هذا ما ننتظره بشكل واضح وصريح”.

الجدير بالذكر أن العدوان التركي بدأ في 20 كانون الثاني ضد “الوحدات الكردية” في عفرين.