زعم رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أنّ بلاده لا تمانع دخول الجيش السوري إلى مدينة منبج الواقعة في محافظة حلب، التي تسيطر عليها “قوات سورية الديمقراطية” حاليّاً.

وأشار يلدريم إلى أن الأرض السورية ينبغي أن تنتمي للسوريين وتكون خاضعة لسيطرتهم، كما اعتبر مدينة منبج مفتاحية لحل الأزمة السورية، على حد تعبيره.

وكان رئيس المديرية العامة للعمليات في هيئة الأركان الروسية سيرغي رودسكوي أعلن الجمعة أنه “سيتم إدخال وحدات من الجيش السوري، بدءاً من يوم 3 آذار، إلى الأراضي التي تسيطر عليها وحدات الدفاع الشعبية”، بعد أن وافق مجلس منبج العسكري الخميس، على تسليم القرى الغربية في ريف منبج للجيش السوري.

يذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد قال في وقت سابق: “إن المرحلة المقبلة للحملة العسكرية الخاصة بـ”درع الفرات” شمالي سورية، ستستهدف السيطرة على مدينة “منبج” بعد “الباب”، كما طالب “حزب الاتحاد الديمقراطي” و”وحدات الحماية الشعبية”، الذين يسيطران على المدينة بمغادرتها.

المصدر: وكالات