نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موظفة أمريكية من عملها كعضوة في مكتب السياسات الخارجية للبيت الأبيض إلى مكتب الشؤون الإيرانية، بسبب أصولها الإيرانية التي أثارت شكوكه.

حيث جاء قرار نقل سحر نوروز زادة، بعد تشكيك موقع “بريت بارت” الأمريكي في الدور الحقيقي الذي تؤديه، وبعد ما أشيع العديد من التقارير الإعلامية بخصوص ولائها لترامب وإدارته.

من جهتها، نقلت مجلة “بوليتيكو”، عن عدد من موظفي الخارجية الأميركية انتقادهم لقرار النقل، الذي اعتبروه يخالف القوانين الحامية لحقوق الموظفين المدنيين، سواء الأميركيين أو الأجانب، من اختلاف السياسات الدولية.

يذكر أن نوروز زادة كانت عضوة في مكتب أوباما حول المفاوضات النووية مع إيران، بالتزامن مع وظيفتها في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض كمديرة لشؤون إيران.

المصدر: وكالات