أشار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى أن خبراء المتفجرات الروس أبطلوا مفعول نحو 23 ألف عبوة ناسفة في شرق حلب، بينما يجري الآن الانتهاء من تحرير ريف دمشق من المسلحين بعدما تم تحرير مدينة حلب و بلدة القريتين، إذ أن عملية تحرير ريف دمشق توشك على الانتهاء.

كما تأمل وزير الدفاع انضمام قوات وطيران دول أخرى لجهود محاربة الإرهاب في سورية، لافتاً إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها القوات الروسية لتنفيذ المهمة الرئيسية التي حددها الرئيس بوتين في سورية.

في سياقٍ منفصل أكد رئيس هيئة الأركان العامة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف أن قاذفة أمريكية من طراز بي 52 أدت لاستشهاد 20 مدنياً في إدلب في 3 كانون الثاني الحالي، خلال غارة لم يتم الإبلاغ عنها مسبقاً.

 

المحاور