أشار وزارة الدفاع الروسية إلى أن العمل على تحديد مناطق وجود “داعش” و”النصرة” انتهى تقريباً.
ونفت الدفاع الروسية الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام البريطانية عن تنفيذ الطيران الروسي غارات في مدينة إدلب السورية.
حيث أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن “طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية، لم تقم ولو بغارة واحدة على إدلب، لا بالأمس ولا في هذا الأسبوع، ولا حتى منذ بداية 2017″، مشيراً إلى أن الأنباء عن ضربات كهذه هي “كذب متعمد”.

وأضاف كوناشينكوف أن “الدول الضامنة للقاء أستانة توافق على بند المناطق المنضمة للمصالحة”.

كما أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أنه تم فتح 9 ممرات إنسانية لخروج المدنيين في الغوطة الشرقية منذ الثالث من الشهر الماضي”.
المصدر: وكالات