تجمع عدد من أنصار الحركة الإسلامية في نيجيريا للتنديد بمجزرة الدراز، واقتحام منزل الشيخ عيسى قاسم في البحرين.

وطالب المعتصمون سلطات البحرين بالتوقف عن قمع المواطنين، وعدم المس بالشيخ قاسم.

يذكر أن السلطات النيجيرية اعتقلت زعيم الحركة الإسلامية الشيخ إبراهيم الزكزاكي وزوجته في كانون الأول 2015، بعد هجوم دامي على للجيش على تجمع للحركة في زاريا بشمال نيجيريا.

حيث نددت منظمات حقوقية بالهجوم، وقالت أن جرائم حرب حصلت في ذلك الهجوم، حيث دفن المئات في مقابر جماعية.