أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن تأجيل دخول قافلة المساعدات الإنسانية التي كانت مقررة اليوم الخميس إلى الغوطة الشرقية، إلى أجل غير مسمى.

وجاء الإعلان عن تأجيل دخول قافلة المساعدات الإنسانية على لسان المتحدثة باسم اللجنة يولاندا جاكمت، حيث أشارت إلى أن وتيرة تسارع الأوضاع على الأرض في الغوطة الشرقية لا تسمح للصليب الأحمر بتنفيذ العملية، ومن غير الواضح متى ستستأنف.

من جانبه، أوضح المتحدث باسم مركز المصالحة الروسي اللواء يوري يفتوشينكو أن قرار تأجيل دخول القافلة جاء بسبب تكثيف مسلحي “جبهة النصرة” قصفهم لمنطقة دخول المساعدات، مضيفاً أن “عملية تقديم المساعدات الإنسانية ستستأنف بعد استقرار الوضع”.

تجدر الإشارة إلى أن الوضع الإنساني في منطقة الغوطة الشرقية، تفاقم في الأسابيع الأخيرة، وأجبرت قافلة مساعدات تابعة للجنة الصليب الأحمر الدولية على مغادرة مدينة دوما في وقت سابق من الأسبوع، بسبب قصف المجموعات المسلحة والاشتباكات الجارية في المنطقة، ما حال دون تفريغ شحنات المساعدات الإنسانية بشكل كامل.

وكان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، قد أعلن أمس الأربعاء، أن الأمم المتحدة لا تبحث خيار إنزال الشحنات الإنسانية من الجو في منطقة الغوطة الشرقية.