توقّع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشّيوخ الأمريكي بوب كوركر أن توافق إدارة ترامب على بيع طائرات إف 16 إلى البحرين، بعد أن كانت قد أُوقِفت من قبل إدارة أوباما على خلفية مخاوف في مجال حقوق الإنسان.
وقال رئيس اللجنة بوب كوركر لموقع “ديفنس نيوز”: “آمل أن صفقة البحرين ستمضي من دون قيود”، مضيفاً “أعتقد أنه يمكن أن يحصل الأمر قريباً”.

وأضاف كوركر أنه “لم يتلق أي مؤشر على نهج الإدارة الجديدة فيما يخص مبيعات الأسلحة للخارج، غير أن صفقة المبيعات إلى البحرين ستمضي قدماً من دون أي محاذير”.

ومن غير الواضح ما إذا كانت الصفقة ستشهد معارضة عند وصولها إلى مجلس الشّيوخ للموافقة عليها.

وكانت شركة “لوكهيد مارتن” قد قالت: “إن المبيعات التي أفيدت أن قيمتها تبلغ 2.8 مليار دولار مقابل 19 طائرة إف 16، أساسية للمحافظة على الإنتاج”.
الجدير بالذكر أن إدارة أوباما كانت قد قالت للكونغرس إنها لن تعطي الموافقة النّهائية على الصفقة مع البحرين إلى أن تحقق الأخيرة بعض التطور في مجال حقوق الإنسان.

المصدر: وكالات