أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن نجاحات الجيش السوري في حلب أسقطت أوهام نظام أردوغان يلعب دوراً في إيواء وتمويل المسلحين.

وجاء في بيان للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن “نظام أردوغان يلعب دوراً قذراً في إيواء وتدريب وتسليح وتمويل المجموعات الإرهابية المسلحة وفتح الحدود لتسهيل عبور آلاف الإرهابيين المرتزقة إلى داخل الأراضي السورية منذ بداية الحرب العدوانية على سورية”.

وجاء أيضاً: “بات واضحاً أن النجاحات التي حققها الجيش العربي السوري وحلفائه في الحرب على الإرهاب وخاصة في حلب أسقطت أوهام أردوغان ودفعته إلى تصعيد عدوانه على سورية”.

ولفتت القيادة العامة للجيش إلى أن “عدوان نظام أردوغان تمثل باستهداف القرى والبلدات شمال حلب بالطيران الحربي وإدخال وحدات من الجيش التركي إلى داخل الحدود السورية وتقديم الدعم المباشر للمجموعات الإرهابية المسلحة”.

كما اعتبرت أن هذا الموقف العدائي  لنظام أردوغان هو تصعيد خطير وخرق صارخ لسيادة أراضي الجمهورية العربية السورية.

وشددت على أن تواجد وحدات من الجيش التركي داخل الحدود السورية هو عمل مرفوض ومدان تحت أي مسمى وسنتعامل معه كقوة احتلال ونتصدى له بجميع الوسائل.

وحملت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة القيادة التركية المسؤولية الكاملة عن التداعيات الخطيرة التي قد تترتب على أمن المنطقة واستقرارها.

المحاور