أكدت الخارجية الروسية أن قتلة السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف “لن يفلتوا من العقاب”، فيما أدانت وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية استهداف السفير.

حيث وصفت الخارجية الروسية في بيان لها الهجوم على السفير الروسي بـ”العمل الإرهابي”، مضيفةً: “سنثير قضية اغتيال السفير الروسي في أنقرة أمام مجلس الأمن الدولي”

كما أكدت وكالة إنترفاكس الروسية أن بوتين يدرس تقريراً عن الهجوم على السفير الروسي في أنقرة.

بدوره مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين شدد على أن “الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الجبان الذي أودى بحياة السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف”.

وأضافت: “سورية تعرب عن أحر مشاعر العزاء والمواساة لروسيا الاتحادية قيادة وحكومة وشعبا ولعائلة السفير المغدور، هذه الجريمة الشائنة تؤكد من جديد على الضرورة الملحة لتسخير كل الجهود والإمكانيات لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه”.

من جانبها الخارجية الأمريكية نددت باغتيال السفير الروسي في أنقرة.

أما محافظ أنقرة فاعتبر أن “إطلاق النار على السفير يهدف لتخريب العلاقات الروسية-التركية” بحسب تعبيره.

وكان شخص مسلح أطلق النار على السفير الروسي في تركيا ما أدى لإصابته ثم وفاته.

المحاور