طالب العشرات من ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية في عمّان، الاحتلال بالتوقف فوراً عن سياسة الاعتقال الإداري، من خلال وقفتهم التضامنية مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وذلك أمام مقر هيئة الأمم المتحدة في الشميساني، تزامناً مع يوم الأسير الفلسطيني.

حيث استنكر المشاركون السياسة التعسفية التي يعامل بها كيان الاحتلال الأسرى الفلسطينيين، مطالبين الاحتلال بتسهيل زيارات الأهالي للأسرى بهدف التواصل الإنساني مع ذويهم، والتخلي عن سياسة الإهمال الطبي للأسرى وإيلاء الملف الطبي الأهمية المطلوبة، بالإضافة لتوفير الاتصال الإعلامي مع الخارج، والسماح للأسرى الاستمرار بحقهم في التعليم بشكل رسمي وفق ما أقرته وثائق الأمم المتحدة.

كما دعا المشاركون هيئة الأمم المتحدة إلى ردع الدولة “الصهيونية” ووقف كافة إجراءاتها التعسفية غير الإنسانية بحق الأسرى في السجون، وذلك استناداً إلى القوانين و الأعراف الدولية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة ونشرة حقوق الإنسان.

يشار إلى أن عدد حالات الاعتقال في صفوف الشعب الفلسطيني قدر منذ عام 1967 حتى الآن بأكثر من 850 ألف حالة اعتقال، أي ما يعادل ثلث الشعب الفلسطيني، على مدار سنين الصراع الطويلة مع الاحتلال.

 

المصدر: وكالات