افتُتح الطريق الرئيسي المحظور منذ عام 2013، والرابط بين محافظة دمشق ومحافظة حمص المحظور أمام النقل المدني بعد ترميمه.

وبحسب وكالة “سانا”، بدأت أعمال الإصلاح على الطريق، في النصف الأول من شهر نيسان الماضي، مباشرة بعد تحرير الضواحي الشرقية للعاصمة السورية من المسلحين.

وأشارت الوكالة إلى أن جميع الأضرار أزيلت، كجزء من أعمال الترميم، ووضع الإسفلت على الطريق في كلا الاتجاهين لمسافة تبلغ 34 كيلومتراً.