هبطت أول طائرة ركاب مدنية في مطار حلب الدولي، والتي تعد الأولى منذ إغلاقه قبل 4 سنوات ونصف، بحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.
و أفادت الوكالة بأن حركة الطائرات في المطار أصبحت ممكنة بعد أن تمت إعادة تأهيله هو والمناطق المحيطة به، وتأمينها والانتهاء من جميع التجهيزات الفنية لعمله.
كما أوضح التلفزيون الرسمي السوري أن هذه الطائرة كانت قادمة من دمشق، وأقلت وفداً من الصحفيين السوريين.
الجدير ذكره أن أول طائرة تجريبية أقلعت من مطار حلب الدولي قبل يومين، الذي يعتبر ثاني أكبر مطار في سورية، بعد توقف استمر 4 سنوات ونصف السنة.

المحاور