استقبل الرئيس بشار الأسد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري أنصاري الذي وصل إلى دمشق لبحث آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية.

حيث ناقش الجانبان آخر مستجدات الساحة السورية والإقليمية، إلى جانب سير محادثات أستانة حول سورية.

وبحسب وكالة “إرنا” الإيرانية، فإن أنصاري سيلتقي خلال زيارته كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين في سورية للتباحث معهم حول مستجدات الساحة السورية والإقليمية، إلى جانب مسار محادثات أستانة حول سورية، ومن بينهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم”.

يشار إلى أن زيارة أنصاري إلى دمشق جاءت بعد 3 أيام من زيارة قام بها المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي مستورا إلى طهران.

 

المصدر: وكالات