استؤنفت المرحلة الثالثة من اتفاقية حي الوعر بين الجهات الرسمية وممثلي حي الوعر بحمص برعاية روسية، حيث سيخرج المسلحون مع عائلاتهم على دفعات إلى الشمال وذلك خلال 6 ـ 8 أسابيع.

وبين محافظ حمص طلال البرازي أنه سيتم استكمال تنفيذ اتفاقية الوعر بالتعاون مع مكتب المصالحات الروسي، لافتاً إلى أن الشرطة والهلال الأحمر سيشرفان على الخروج والاتفاق، والقوات الروسية مهمتها تنسيق وتأمين الوصول.

وبحسب الاتفاق، سيتم إخراج المسلحين على دفعات مع عائلاتهم إلى الشمال وذلك خلال 6 – 8 أسابيع، وإعادة مؤسسات الدولة وقوى الأمن الداخلي بشكل كامل بعد خروج الدفعة الأخيرة من المسلحين.

واعتبر محافظ حمص أن اتفاقية الوعر فرصة للاستفادة من مرسوم العفو الرئاسي لتسوية أوضاع الراغبين بتسليم السلاح، وأن خروج المسلحين وتسوية أوضاع بعضهم سيعيد الأمان والاستقرار للحي ولمدينة حمص بشكل عام.

جدير بالذكر أنها المرة الخامسة التي يبرم خلالها اتفاق بين الحكومة السورية ومسلحي منطقة الوعر، حيث أن الاتفاق المذكور خرق 4 مرات فيما سبق، بسبب عدم التزام المسلحين ببنوده.

المحاور