أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح اليوم الثلاثاء، برقية إلى الرئيس بشار الأسد، ليهنئه بمناسبة عيد الجلاء، مؤكداً استمرار موقف بلاده الداعم للتسوية السلمية للأزمة السورية الداخلية، عبر الحوار الوطني الواسع الهادف إلى وقف نزيف الدماء، وتوحيد جميع السوريين في مكافحة قوى الإرهاب والتطرّف الدوليين.

كما شدد الرئيس الروسي على عزم بلاده الثابت على مواصلة دعمها الفعّال لتحقيق هذه الأهداف وحماية سيادة الجمهورية العربية السورية، ووحدة أراضيها.

وعبّر الرئيس بوتين في برقيته عن يقينه بأن استمرارية تطوير علاقات الصداقة التقليدية الروسية – السورية، تستجيب تماماً لمصالح شعبي البلدين، وتنسجم مع منهج تأمين الأمن الإقليمي والعالمي.

كما تقدم بوتين بخالص أمنياته للشعب السوري بالسلام والرفاهية، وللرئيس الأسد دوام الصحة والنجاحات.

 

المحاور