يحقق الجيش السوري تقدماً ملحوظاً في عملياته العسكرية على محاور مدينة دير الزور شرق البلاد، ووصل إلى طريق دير الزورـ الحسكة في قرية الصالحية، وقضى على أعداد من مسلحي تنظيم “داعش” ودمر أسلحتهم وعتادهم.

كما أحكم الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة سيطرتهم على بلدة “حطلة” بالكامل وصولاً إلى “دوار الحلبية” و”جسر السياسية” شرق دير الزور وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوف تنظيم “داعش”.

بدورها أكدت وزارة الدفاع الروسية أن وحدات الجيش السوري حررت وبدعم جوي روسي كامل ضفاف الفرات شمال غرب وغرب دير الزور و 450 مسلحاً يهاجمون مواقع القوات السورية انطلاقاً من مناطق تسيطر عليها الولايات المتحدة في التنف.

وبالتوازي، أطبقت القوات حصارها من الجهة الجنوبية الشرقية على مدينة الميادين، وتمكنت من التقدم في حيّي البلعوم والمديحي، بعد سيطرتها على كامل منطقة مدرسة الصناعة وشركة الكهرباء.

وتجدر الاشارة إلى أنّه بهذا التقدم أصبح التنظيم محاصراً في الأحياء التي يسيطر عليها شرق مدينة دير الزور بالإضافة الى منطقة “حويجة صكر”.